العشرة المبشرين بالجنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العشرة المبشرين بالجنة

مُساهمة من طرف ملكة الجزيرة في الإثنين فبراير 25, 2008 9:23 pm

طلحة بن عبيد الله:
هو طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة القرشى التميمى، وأمه الصعبة بنت عبد الله بن مالك الحضرمية أخت العلاء بن الحضرمى، يعرف بطلحة الخير وطلحة الفياض، وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة.
أبو بكر الصديق:
هو عبدالله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤى القرشى التميمى، كنيته: أبوبكر، ولقبه: الصديق، وكنية أبيه: أبوقحافة، وأمه هى: أم الخير سلمى بنت صخر بن كعب بن سعد التميمية بنت عم أبى قحافة، وكان أبوبكر يسمى أيضًا: عتيقـًا وقيل: أن سبب هذه التسمية أن النبى-صلى الله عليه وسلم- قال له: (أنت عتيق من النار)، وقيل: أنه سمى كذلك لحسن وجهه وجماله، ولقب بالصديق لتصديقه بكل ما جاء به النبى-صلى الله عليه وسلم- وخاصة تصديقه لحيث الإسراء وقد أنكرته قريش كلها، وأبوبكر الصديق أفضل الأمة مكانة ومنزلة بعد رسول الله-صلى الله عليه وسلم-: فهو أول من أسلم من الرجال، وهو رفيق الرسول-صلى الله عليه وسلم- فى هجرته وخليفته على المسلمين، يقول حسان بن ثابت فى حقه:
إذا تذكرتَ شَجْوًا من أخى ثقةٍ فاذكر أخاك أبا بكرٍ بما فعـــــــلا
خيرَ البريَّةِ أتقاها وأعدَلَهـــــا بعد النبى وأوفاها بما حمــــــــلا
الثانىَ التالىَ المحمودَ مشهدُهُ وأول الناسِ منهم صدَّق الرُسُلا
وقد رثاه على بن أبى طالب يوم موته بكلام طويل منه:" رحمك الله يا أبا بكر كنت إلف رسول الله-صلى الله عليه وسلم- وأنيسه ومكان راحته وموضع سره ومشاورته، وكنت أول القوم إسلامًا، وأخلصهم إيمانـًا، وأحسنهم صحبة، وأكثرهم مناقب، وأفضلهم سوابق، وأشرفهم منزلة، وأرفعهم درجة، وأقربهم وسيلة، وأشبههم برسول الله هديًا وسمتـًا....، سماك الله فى تنزيله صديقـًا فقال: (والذى جاء بالصدق وصدق به) فالذى جاء بالصدق محمد-صلى الله عليه وسلم- والذى صدق به أبوبكر، واسيته حين بخل الناس وقمت معه على المكاره حين قعدوا، وصحبته فى الشدة أكرم صحبة، وخلفته فى دينه أحسن الخلافة وقمت بالأمر كما لم يقم به خليفة نبى....".
أبو عبيدة بن الجراح:
هوعامر بن عبدالله بن الجراح بن هلال بن أهيب بن ضبة بن الحارث بن فهر بن مالك بن النضر القرشى الفهرى كنيته: أبو عبيدة وينسب لجده فيقال أبو عبيدة بن الجراح، وأبوعبيدة أحد العشرة المبشرين بالجنة، وهو أمين الأمة لقول النبى-صلى الله عليه وسلم-: (إن لكل أمة أمينـًا وإن أميننا أيتها الأمة أبوعبيدة بن الجراح)، وكان أبوعبيدة رجلاً زاهدًا، دخل عمر بن الخطاب بيته فى الشام فلم يجد شيئـًا من متاع الدنيا فقال له: " كلنا غيرته الدنيا غيرك يا أبا عبيدة "، واجتمع عند عمر جماعة من الصحابة، فقال لهم عمر:" تمنّوا "، فقال رجل: " أتمنى أن لى هذه الدار مملوءة ذهبـًا أنفقه فى سبيل الله "، وقال الذى بعده: " أتمنى لو أنها مملوءة لى لؤلؤًا أو زبرجدًا أو جوهرًا أنفقه فى سبيل الله "، فقال عمر: " تمنوا "، فقالوا: " ما ندرى يا أمير المؤمنين" ! فقال عمر: " ولكنى أتمنى لو أن هذه الدار مملوءة رجالاً مثل أبى عبيدة بن الجراح أستعملهم ".
سعد بن أبى وقاص:
هو سعد بن مالك بن أهيب، وقيل: " وهيب " بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب القرشى الزهرى، كنيته: أبو اسحق، وكنية أبيه مالك: أبو وقاص، وأمه حمزة بنت سفيان بن أمية بنت عم أبى سفيان بن حرب. أقبل سعد ذات مرة فقال النبى-صلى الله عليه وسلم-: (هذا خالى فليرنى امرؤ خاله) (رواه الترمذى بسند حسن). وسعد هو أول من رمى بسهم فى سبيل الله، وكان مستجاب الدعوة، وكان النبى-صلى الله عليه وسلم- قد دعا له بذلك فقال: (اللهم استجب لسعد إذا دعاك) (رواه الترمذى).
سعد بن معاذ:
هو سعد بن معاذ بن النعمان بن امرىء القيس بن عبد الأشهل بن جشم بن الحارث بن الخزرج بن النبيت عمرو بن مالك الأنصارى سيد بنى عبدالأشهل وسيد الأوس، وكنيته: أبوعمرو، وأمه كبشة بنت رافع لها صحبة وبيعة، وكان سعد من فضلاء الصحابة وكبرائهم. عن البراء بن عازب أن النبى-صلى الله عليه وسلم- أُتى بثوب من حرير فجعل الناس يتعجبون من حسنه ولينه، فقال: (لمناديل سعد بن معاذ فى الجنة أفضل- أو خير- من هذا) (رواه البخارى ومسلم والترمذى وابن ماجة).
سعيد بن زيد:
هو سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل بن عبد العزى بن رباح بن عبدالله بن قرط بن رزاح بن عدى بن كعب بن لؤى القرشى العدوى، أمه فاطمة بنت بعجة بن مليح الخزاعى، وسعيد أحد العشرة المبشرين بالجنة، وهوابن عم عمر بن الخطاب وصهره فسعيد تزوج من فاطمة بنت الخطاب أخت عمر بن الخطاب، وعمر تزوج عاتكة بنت زيد أخت سعيد، وكان زيد بن نفيل أبوسعيد على الحنيفية دين إبراهيم عليه السلام قبل أن يبعث النبى-صلى الله عليه وسلم-، فكان لا يذبح للأصنام، ولا يأكل الميتة ولا الدم، وروى أنه خرج هو ورقة بن نوفل يطلبان الدين فلقيا اليهود فعرضوا عليهما دينهم فتهود ورقة وأبى زيد، ثم لقيا النصارى فتنصر ورقة وأبى زيد، وقال للفريقين: ما هذا إلا كدين قومنا تشركون ويشركون وعندكم من الله ذكر ولا عندهم، فقال له أحد الرهبان: " إنك تطلب دينـًا ما هو على الأرض اليوم، قال: وما هو؟، قال: دين إبراهيم كان يعبد الله ولا يشرك به شيئـًا، فاختار زيد ذلك الدين ومات عليه قبل الإسلام، وذات يوم سأل سعيد رسول الله-صلى الله عليه وسلم- أن يستغفر لأبيه، فقال له: (نعم إنه يبعث يوم القيامة أمةً وحده). وكان يسمى: أبا الأعور.
على بن أبى طالب:على بن أبى طالب بن عبدالمطلب هاشم بن عبد مناف بن قصى بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤى القرشى الهاشمى ابن عم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وزوج ابنته فاطمة، وأبو حفيديه الحسن والحسين سيدى شباب أهل الجنة، وكنيتة على أبوالحسن، وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة، ورابع الخلفاء الراشدين، آخاه النبى-صلى الله عليه وسلم- مع نفسه حين آخى بين المسلمين، وقال له حين خلفه علىالمدينة يوم تبوك: (أما ترضى أن تكون منى بمنزلة هارون من موسى؟ غير أنه لا نبى من بعدى) (رواه البخارى ومسلم)، وقال فى حقه: (من كنت مولاه، فعلىُّ مولاه) (رواه أحمد والترمذى والنسائى وابن ماجة وسنده صحيح)، وقال: (لا يبغضه إلا منافق ولا يحبه إلى مؤمن) (رواه مسلم والنسائى والترمذى وأحمد)، وكان على زاهدًا منصرفـًا عن زينة الدنيا شاهده الناس فى خلافته وفى ثوبه رقع فعاتبوه، فقال لهم: "يقتدى به المؤمن ويخشع له القلب". وكان علىُّ عالمًا بمسائل الفقه وأمور الدين، راسخ العلم راجح العقل، طالما استفتاه الصحابة فأفتاهم، وكان عمر يتعوذ من معضلة ولا أبا الحسن لها، وكان شجاعـًا ماهرًا فى فنون القتال وشاعرًا بليغـًا جيد الشعر-رضىالله عنه-.
عمر بن الخطاب:
هو عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رباح بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدى بن كعب بن لؤى القرشى العدوى، أمه حنتمة بنت هاشم بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم بنت عم أبى جهل. ولد عمر بعد الفيل بثلاث عشرة سنة، وكان شريفـًا فى قريش وكانت إليه السفارة فيهم؛ وذلك أن قريشـًا كانت إذا وقعت فيها حرب بعثوه سفيرًا، وعمر ثانى الخلفاء الراشدين تولى الخلافة بعد أبى بكر الصديق، وبنته أم المؤمنين حفصة زوج النبى-صلى الله عليه وسلم- قال النبى فى حقه: (إنه كان فى الأمم محدثون فإن يكن فى أمتى فعمر)، وقال لهSadيا عمر إن الشيطان ما رآك سالكـًا فجًا إلا سلك فجـًاغيره) (الحديثان فى الصحيحين).
عثمان بن عفان:
هو عثمان بن عفان بن أبى العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف القرشى الأموى، كنيته: أبوعبدالله، وأمه أروى بنت كريز بن ربيعة بن حبيب، أسلمت، وعثمان ثالث الخلفاء الراشدين وأحد العشرة المبشرين بالجنة، وهو ذو النورين سمى بذلك لتزوجه برقية ثم أم كلثوم بنتى النبى-صلى الله عليه وسلم-.
عبدالله بن الزبير:
هو عبدالله بن الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبدالعزى بن قصى بن كلاب بن مرة القرشى الأسدى، أمه ذات النطاقين أسماء بنت أبى بكر الصديق وجدته لأبيه صفية بنت عبدالمطلب عمة النبى-صلى الله عليه وسلم- وخديجة بنت خويلد عمة أبيه وعائشة خالته -رضى الله عنهم-، هاجرت أمه وهى حامل به إلى المدينة وولدته هناك؛ فكان أول مولود للمسلمين بعد الهجرة فاستبشر المسلمون بمولده وفرحوا به؛ لأن اليهود كانوا قد زعموا أنهم سحروا المهاجرين فلن يولد لهم ولد، وكان عبدالله صوامـًا قوامـًا عظيم الشجاعة.
avatar
ملكة الجزيرة
عضو فعال

عدد الرسائل : 22
نشاط العضو :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 28/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العشرة المبشرين بالجنة

مُساهمة من طرف مصراوي في الإثنين فبراير 25, 2008 9:30 pm

جزاكي الله خيراً يا ملكة الجزيرة
avatar
مصراوي
عضو فعال

عدد الرسائل : 13
العمر : 34
نشاط العضو :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 23/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى